استخدام شبکات التواصل الاجتماعیّ لتعلیم اللغة العربیّة وآدابها ودورها فی تسهیل عملیّة تعلیم هذا الفرع (شبکة التلغرام نموذجا)
کد مقاله : 1014-ARC
نویسندگان:
علی ضیغمی *1، مسعود سلمانی حقیقی2
1سمنان، دانشگاه سمنان، گروه زبان و ادبیات عربی
2گروه زبان و ادبیات عربی دانشگاه سمنان
چکیده مقاله:
إن العالم الافتراضیّ سهّل أمر تعلیم اللغات الأجنبیّة للمتعلمین عبر التواصل بین المتعلمین والمدرّسین أو المتعلّمین أنفسهم من جهة وبین المتعلّمین وأهل اللغة من جهة أخرى، حیث أزالت شبکات التواصل الاجتماعیّ الحاجزیْن المکانیّ والزمانی المحدّدیْن فی ساعات إقامة الصفوف فی الجامعات أو المعاهد، فیمکن أن یتواصل المتعلّم مع أساتذته أو زملائه على مدار الساعة عبر هذا العالم الافتراضی؛ بدأ طلاب اللغة العربیّة فی إیران، یستخدمون المواقع الإنترنتیّة وشبکات التواصل الاجتماعیّ لتعلّم اللغة العربیّة وآدابها؛ ومن أهم شبکات التواصل الاجتماعیّ وأکثرها انتشارا فی إیران شبکة "التلغرام" الاجتماعیّة التی یمکن استخدامها عبر الجوّال والحاسوب فی تعلیم اللغة العربیّة وآدابها؛ منها: استخدامها فی التواصل بین الأساتذة والطلاب من جهة والطلاب أنفسهم من جهة أخرى باللّغة العربیّة. أو إنشاء مجموعات وقنوات تخصصیّة من قبل الأساتذة أو الطلاب الناشطین فی هذه الشبکة الاجتماعیّة واستخدامها فی تعلیم الموادّ الدراسیّة المختلفة لهذا الفرع مثل المحادثة والمختبر والإنشاء والصرف والنحو والنصوص الأدبیّة وغیرها لأهداف تعلیمیّة خاصّة. کما أن نشر ملفات مفیدة مرتبطة بالمواد الدراسیّة فی هذه القنوات والمجموعات واستخدامها من قبل الطلاب خارج ساعات الدروس المحدودة من شأنه أن یرفع مستوى الطلاب ویزید من دوافعهم فی تعلّم اللّغة العربیّة. حاولنا فی هذا البحث أن نقدّم طرقا لکیفیّة استخدام شبکات التواصل الاجتماعیّ لتعلیم اللّغة العربیّة وآدابها مرکّزا على شبکة التلغرام عبر منهج وصفیّ تحلیلیّ. ومن أهم النتائج التی وصلنا إلیها هی أن الشبکات الاجتماعیة من شأنها أن تکثر من دوافع الطلاب لتعلّم اللغة العربیّة وتحرّضهم على انتهاز أوقات الفراع لمواصلة مسیرة التعلّم وتسهّل عملیة التعلیم فی هذا الفرع الذی یتّهم بعض الأحیان بالصعوبة والجفاف!
کلیدواژه ها:
شبکات التواصل الاجتماعیّ، تعلیم اللّغة العربیّة، العالم الافتراضیّ، شبکة التلغرام الاجتماعیّة
وضعیت : مقاله پذیرفته شده است